اخبار سوريا

حماة.. ارتفاع ساعات تقنين الكهرباء تزيد من معاناة المدنيين

خاص - حماة

رفعت حكومة النظام ساعات تقنين التيار الكهربائي في محافظة حماة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، الأمر الذي زاد من معاناة المدنيين، وسط أوضاعاً معيشية واقتصادية سيئة.

مصدر خاص لوكالة “سوريا1” قال إن حكومة النظام زادت ساعات تقنين الكهرباء في حماة، اليوم الثلاثاء، لتصبح خمس ساعات قطع مقابل نصف ساعة وصل.

وسائل إعلام موالية للنظام بررت ذلك بانخفاض الوارد إلى 130 ميغاواط، فيما كان وارد محافظة حماة سابقاً 170 ميغاواط، وساعات التقنين محددة بخمس قطع مقابل ساعة وصل.

المصدر أوضح أن التيار الكهربائي ينقطع عدة مرات أثناء فترة وصول الكهرباء، ما يتسبب بأعطال لا حصر لها بالأدوات الكهربائية في المنازل، لا سيما في تلك التي تحتوي على منظم كهرباء.

كما أشار إلى أن انقطاع الكهرباء يتسبب بمشكلة أخرى وهي انقطاع المياه التي تعتمد على التيار الكهربائي لاستجرارها من الآبار، كما تسبب بخسائر كبيرة لدى المزارعين الذين توقفت آبارهم الارتوازية عن سقاية مزروعاتهم في مناطق ريف حماة.

انقطاع التيار الكهرباء أدى إلى توقف أعمال الأهالي الذين يريدون استخراج أوراقهم ودفع فواتيرهم بسبب توقف الكومبيوتر عن العمل في المؤسسات التابعة لحكومة النظام.

صفحات موالية للنظام كانت قد أطلقت في حزيران الماضي، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي منددةً بالانقطاع المستمر للتيار للكهربائي في مناطق سيطرة النظام، ووصفت ذلك بـ “جريمة بحق الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى