اخبار سوريا

شخصان يقتلان رجلاً ستينياً بهدف السرقة في ريف دمشق

كشفت وزارة الداخلية في حكومة النظام، أمس الأربعاء، عن إلقائها القبض على شخصين متهمين بإقدامهما على قتل رجلٍ ستيني بهدف السرقة في منزله بحي الحمصي في جرمانا بريف دمشق.

الوزارة في منشور لها على معرفاتها الرسمية قالت إن أخباراً وردت إلى مركز جرمانا بوجود رائحة كريهة من إحدى الشقق في حي “الحمصي” بجرمانا، ما استدعى دورية للتوجه إلى المكان ودخول الشقة، حيث شوهد جثة رجل يبلغ من العمر حوالي 60 عاماً ممدد على إسفنجة مغطاة بعدة أغطية ووسائد بشكلٍ مقصود على كاملها، وتفوح رائحة كريهة من المكان.

بعد الكشف تبين وجود تفسخ كامل بالجثة وهو مقيد القدمين وعاري من الثياب، وشوهدت بقعة دماء بجانب الرأس نتيجة ضربة على رأسه، كما شوهد رباط أحذية ملفوف على عنقه بشدة، وتبين أن المغدور متوفي منذ حوالي ثلاثة أيام، بحسب الوزارة.

تم الاشتباه بشخص كان يتردد لمنزل المغدور ويدعى (محمد . ع) وتم إلقاء القبض عليه وإحضاره لمركز الناحية، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل المغدور بعد أن خطط لقتله بهدف السرقة، حيث حضر لمنزله وغافله وضربه على رأسه بأداة حديد (أثقال رياضية) ومن ثم خنقه برباط حذاء وربط وكبل قدميه، بعد أن خلع ثيابه ومن ثم قام بسرقة محتويات المنزل بالاشتراك مع المدعو (حسين . ج) الذي تم إلقاء القبض عليه أيضاً، وفقاً للوزارة.

جدير ذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد ارتفاعاً ملحوظاً بمعدل الجرائم، إذ يتم تسجيل جريمة واحدة على الأقل يومياً، معظمها بهدف السرقة، نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء المعيشة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى